Thursday, April 2, 2009

ها أنا أودع الأماكن ..

صباحٌ جديد... أعلن عن يوم أُضيف إلى عمري

بدأت به رحلة كلي أمل أن تكون مليئة بما يسعدني

أحتسيت قهوتي ..

جمعت أوراقي... و كتبي

و ذهبت إلى المكتبة المركزية في جامعتي

جلست في مكاني المعتاد.. كان حولي نفس الاشخاص

كل شيٌ كما كان.. و لكن مع تغير الاحساس

تأملات وحوار أقمته مع نفسي

لقد تغير شعوري إتجاه كل شيٌ هنا حتى الجدران.. و الناس

فما عدت أشعر بالحزن الدفين

و ما عدت أهجو اليوم الذي قررت أن أترك أهلي و يعذبني الحنين

ما عدت اشعر بألمٌ يجتاح قلبي كل حين

لقد تغير الاحساس.. وأصبح المكان أجمل.. و شعوري اتجاهه أسعد

كيف لا..؟!. وأنا أودع المكان

أودع أماكن أحتضنتني بلااا حنان

كانت قاسية علي في لحظات

حتى أنها جلدتني لتعلمني دروس الحياة التي تعجز عن تسطيرها الكلمات

لن أجحد عطاء الأماكن... فكم شكيتها غربتي. و حزني.. و كم نزفت دموعي شوقا لأمي

و كم صرخت بألمي فلم يكن هناك من يسعمني الإ أركان غرفتي

كنت أشكو وحدتي لغرفتي.. فصول جامعتي.. و مكتبي

كنت أمسح عن عيني دمعتي.. و الشاهد جدران ٌ ..كانت أحن علي من قلبُ إنسان

كنت أقطن في ألم وشجن.... يضاهي كل ما عرفت من حزن

كنت و كنت....

كنت أنتظر يوماً ينتهي فيه عمر الحرمان

وهاهي أتت تلك اللحظه التي أنتظرها من زمان

غدأ... أرحل

عن أماكن لها في قلبي مشاعر لا أعرف لها مسمى

تناقضٌ يملأ الشعور... فهل أنا أكرهها لأنهاااا تركت الكثير من الألم في ذكرياتي

أم أني أحبهااا فأنا تعلمتُ الكثير منها.. و وهبتني ذكريات جميلة .. خففت الكثير من معاناتي؟!؟

غداً أرحل... عن كل شيٌ هنااا

عن ألمٌ وحزن عانيته.. وعن حبٌ ملأ القلب وسأظل أحبه

سأعود إلى وطني.. إلى أهلي.. و عشقي

إلى من أحبهم أكتر من نفسي

أما هذه الأماكن... سيظل لها في قلبي.. أجمل معنى

سأذكرهاااا بكل حبٌ .. سوف أشتاق إليهااا

و من يدري.. قد أعود يوما من الأيام و كلي شوقٌ إلى ذكريات قضيتها فيها

غداُ أرحل. عن هذه الأماكن.. و أن عدت أو لم أعد...

سأظل أذكر الأيام الجميلة التى قضيتهااا

سأحفظ كل درساً علمتني.. وسأذكر وداعي لهااا..

سأظل أحبهااا.....نعم أعترف أني أحبهاااا

فأنا كرهتها بشدة حتى أني من كرهي لهااا أحببتهااااا

غداً .. أرحل

إلى أماكن جديدة تمنحني ذكريات متفائلة بأن تكون سعيدة

ولكن تظل ذكريات غربتي في قلبي أعمق و أجمل

4 comments:

Princess said...

ترجعي بالسلامة عزيزتي
ترجعي بإذن الله و قد حققت ما تغربتي لأجله

كلماتك رائعة و محزنة في نفس الوقت
لامست خلجات قلبي

تحياتي لك

محمد said...

ماأجمل الإياب بنشوة الانتصار
ومأروع العودة بدروس الغربة
كلمات جميلة ولغة لايجيدها سوى دانية
ان كان شعورك تجاه الاماكن تغير ايجابا فليس لان الاماكن تستحق ولكن لانك تجيدين قراء الجوانب الايجابية واقتناص الدروس الرائعة كروعة كلماتك وجمالية حروفك
لقد أكدت لي شخصيا بوقت سابق أن المرأة حينما تقرأ حدث ما فانها تقرأه بإحساس مختلف والان أكدت لي أنها عندما تكتب دانية فان الابداع لن يجد مكانا أجمل من ان يتربع على كل عبارة تتشرف بتسطيرها لها

عزيزتي
أحداث حياتنا مفرطة الروعة أن أجدنا قراءنها كمافعلتي انتي
فتجربة كتلك التي خضتيها أبدا لم تكن قاسية بقدر ماكانت تهيأك لماهو أفضل
ولولا المشقة ساد الناس كلهم
الجود يفقر والٌقدام قتال


الأماكن التي ودعتيها بثنايا خاطرتك حتما نحن من سيدفع ثمن هذا الفراق لانه وربما افتقدنا جانب العاطفة الجياشة والحنان الوافر الذي يغمر مقالاتك وخواطرك هناك
بانتظار جميلك الابداعي ونتاجك الرائع لنحلق به الى عالم الفرح
ولندرك حد اليقين انه مهما تغيرت الاماكن فالابداع عنوانه انت
تحياتي

دانية said...

حبيتي
princess

كلي شرف ان كلماتي لامست قلبك الطاهر

أتمنى لقاءك في القريب العاجل فأنا أشتقت لك..وقد بات شوقي ظاهر


محمد
أخجلتني بكلماتك عزيزي

فلم تعد هناك كلمات أخطها لك في ردي

شكرااا لك .. كم أسعدني تواجدك


تحياتي

الصارم اليماني said...

وفقك الله وبارك الله فيك

وحقق كل آمالك

ما أصعب البعد